كارثه سقوط عمود اثري ومخالفات ومياه جوفية تدمر مدينة رشيد عاصمة الكنوز المعمارية الإسلامية بالبحيره

60 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 6 ديسمبر 2018 - 7:26 مساءً
كارثه سقوط عمود اثري ومخالفات ومياه جوفية تدمر مدينة رشيد عاصمة الكنوز المعمارية الإسلامية بالبحيره

 كتب جمال عبدالناصر

غضب شديد بين اهالي مدينه رشيد والنشطاء الفيس بوك بسبب سقوط عمود آثرى من منزل المناديلى الذى يرجع تاريخه للقرن الثامن عشر الميلادي وهذه كارثه وهدم التاريخ والسياحه. .السياحة كانت موجودة فى رشيد زمان، أما الآن فلا توجد سياحة داخليه و لا خارجية مع العلم ان السياحه فتح خير للجميع والان أغلب الشباب المدينة عاطلا عن العمل، يعملون على تكاتك أو سيارات أجرة أو تاكسى أو فى مطاعم»، على حد قول احد المواطنين واضافو بعضهم أن رشيد بها أكبر نسبة مقاهى على مستوى الجمهورية من كثرة العاطلين عن العمل بها #ومن جانبه قال الاستاذ عبدالفتاح المحامي والاستاذ مصطفي الرشيدي والاستاذ اكرامي من احد اهالي وشباب المدينه ان رشيد من أهم المدن المصرية، فمن مدينة بولبتين ورخيت ورشيت إلى رشيد، تغيرت المواقع والأماكن ولم تتغير أهميتها. ومن صناعة العجلات الحربية فى العصر المصرى القديم وصد الغارات عن الجبهة الغربية لمصر إلى تصديها لغزوات كثيرة لتغير تاريخ مصر ومن أهمها صد حملة فريزر عام 1807 ميلاديا، حيث إن هزيمتهم أخرت احتلالهم لمصر 75 عاما ولم يكن دخولهم من جبهتها ولكن من الجبهة الشرقية عام 1882 ميلاديا، وازدهارها كان فى العصر المملوكى ثم العثمانى كميناء هام للربط بين التجارة العالمية والقاهرة العاصمة، مرورا ببوغازها ونيلها. ويناشدون بكل بقوه علي سرعه التدخل السريع من المسؤولين ومحافظ البحيره قبل تدمير السياحه برشد

شارك المقالة على :
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الأنباء العالمية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.