احمد الشبلي :مطالبة بسياسة ومستقبل جميع شركات التوسط ببيع وشراء العملات الأجنبية والتي سيكون إسمها شركات الصرافة إنسجاما مع ما موجود في البلدان العربية

123 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 21 أكتوبر 2018 - 8:58 صباحًا
احمد الشبلي :مطالبة بسياسة ومستقبل جميع شركات التوسط ببيع وشراء العملات الأجنبية والتي سيكون إسمها شركات الصرافة إنسجاما مع ما موجود في البلدان العربية
شارك المقالة على :

العراق _بغداد_متابعة_الإعلامية بثينة الناهي السوداني 
أقامت المؤسسة الخدمية لشركات الصرافة ملتقى لجميع الشركات المنطوية معها لمناقشة دعوة البنك المركزي العراقي لإندماج شركات التوسط ببيع وشراء العملات .
وألقى رئيس الشركة المهندس أحمد الشبلي كلمته التي رحب من خلالها بجميع الشركات شاكرا حضورهم لمناقشة موضوع مهم يتعلق بسياسة ومستقبل جميع شركات التوسط ببيع وشراء العملات الأجنبية والتي سيكون إسمها شركات الصرافة إنسجاما مع ما موجود في البلدان العربية وقال في إطار الجهود التي تقوم بها المؤسسة في العمل على تحسين الملف الأقتصادي وتطوير هذه الشركات فأنها تعقد اليوم هذا الملتقى لمناقشة مقترح البنك المركزي في دمج شركات التوسط ببيع وشراء العملات لا سيما إنه قدم لنا فترة شهر لأتخاذ القرارالمناسب بالرفض أو القبول وطلب منا تقسيم الشركات المدمجة الى )ا/ب/ج) ووضع الكثير من الشروط لدمج الشركات في ما بينها .
في ما قال نائب رئيس المؤسسة سمير صالح مهدي إننا من خلال هذا اللقاء نعمل على الإستماع الى آراء الشركات المعنية بهذا المقترح وأن نستمع الى الاسباب الموجبة في حالة الرفض أو القبول ولا أخفي عليكم فان البنك المركزي العراقي قدم إلينا هذا المقترح قبل سنة وأخبرنا بعدم وجود الكادر الكافي لمراقبة الأعداد الكبيرة لهذه الشركات وتوجهنا الى المدير العام لتسجيل الشركات وطرحنا عليه المقترح فأخبرنا بأن الإندماج يعني أن تندمج مجموعة شركات تحت مسمى واحد وتعيش الشركة الأم وتموت الشركات الباقيات والآن يتكرر المقترح لنجتمع بكم لأتخاذ القرار الصائب .
لتبدأ بعدها المداولات والمناقشات بين الشركات الحاضرة والمؤسسة الخدمية لشركات الصرافة
فقال مدير إحدى الشركات إن المقترح تسوده الضبابية وهناك الكثير من الأشياء غير مفهومة ونحن بحاجة الى الكثير من الإيضاحات حتى تصبح الصورة واضحة ويمكن إتخاذ القرار بسهولة وأن يكون صائبا وينعكس إيجابا على عمل جميع الشركات .
في ما قال مدير إحدى الشركات إن إتخاذ مثل هذا القرار المهم يتطلب حضور الجميع وهناك عدم تواجد للكثير من الشركات ولذلك نطالب أن يتم التأجيل للتصويت الى يوم آخر ليتسنى للجميع الحضور وإبداء الرأي والإستماع لكل الآراء .
وأضاف مدير إحدى الشركات إن البنك المركزي العراقي إتخذ القرار بالدمج وقدم إلينا مقترح متأخر وأعتقد إن القرار جاري وإن هذه المناقشات لن تجدي نفعا ولن تغير القرار وخير دليل إن هذا القرار تم إتخاذه من قبل البنك دون اللقاء بنا أو الإجتماع معنا أو مناقشتنا ولكن على الأقل يجب أن نسعى الى تعديل شروط الدمج بين الشركات .
وأشار مدير إحدى الشركات الى إننا بناة المجتمع والأقتصاد العراقي وعلى الجهات المختصة ولا سيما الحكومة الأتحادية والبنك المركزي العراقي تقديم الدعم لنا بالشكل الذي ينعكس إيجابا على الأقتصاد العراقي.


شارك المقالة على :
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الأنباء العالمية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.