اعتماد تعيين “حلمى عاشور” عمدة لقرية طهواى بأشمون منوفية

699 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 12:09 صباحًا
اعتماد تعيين “حلمى عاشور” عمدة لقرية طهواى بأشمون منوفية
شارك المقالة على :

كتب:صابر عربي الصعيدي

اعتمد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، قرار تعيين حلمى عبدالحكيم محمد عاشور عمدة لقرية طهواى التابعة لمركز ومدينة أشمون بمحافظة المنوفية بالقرار الوزارى رقم 1487 لسنة 2018 .

شغل حلمي عاشور عدة مناصب قبل خروجة للمعاش ، منها رئيس المجلس الشعبي المحلي بطهواى لمدة اربع دورات متتالية كان خلالها رئيس لجنه التعليم ثم رئيس لجنه الشباب والرياضة،
رئيس لمركز شباب طهواى المطور مرتين الاولى بالتعيين من قبل محافظ المنوفيه عام 94 والاخرى بالانتخاب الحر المباشر وبأغلبية ساحقة بعض ان كان عضوا بمجلس الادارة لمده ذادت عن عشرون عاما، رئيس لمجلس الامناء بمدرسة وحده طهواي، عضو لمجلس الامناء لمدرسة طهواى الثانوية، عضو بمجلس الامناء باداره اشمون التعليمية، موجة ثانوى لغه انجليزية، موجه اول لغه انجليزيةباداره اشمون التعليمية، موجه عام لغه انجليزية .

حاصل على ثمانية شهادات عليا بدرجه تقدير عاليه ومنها الاتي ليسانس اداب لغات شرقيه، ليسانس اداب انجليزي، ماجستير في القانون العام والعلوم الاداريه، دبلوم عام في التربيه لغه انجليزيه ،دبلوم القانون العام ،دبلوم ترجمه فوريه.

والأن يشغل عاشور عمدة قرية طهواي بعد ان ظل طوال عمره يتحدث باسم الوحده المحليه بطهواي ولمدة زادت عن 44 عاما متصلة،ولذا اختير ضابطا بمدرسه المخابرات الحربية برتبه ملازم اول لم يمثل للتحقيق امام اي جهه تحقيق و لم توقع عليه اي جزاءات ،

حيث دائما يتم اختياره عضوا للتحكيم في الجلسات العرفيه داخل وخارج محافظه المنوفيه لما يتمتع به من مصداقيه و مهاره الانحياز لكل ما هو صدق وعدل، و يتمتع بجماهيرية كبيره وحب الناس، له اربعه ابناء (ابن وثلاثه بنات) كلهم ومؤهلات عليا ويجيدون اكثر من لغه ،ويتمتع بعلاقات طيبه مع كبار المسئولين و نواب البرلمان وهو دائما محل للتقدير.


شارك المقالة على :
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الأنباء العالمية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.